Botschaft des Königreichs Marokko in der Bundesrepublik Deutschland



COVID19: Die nationale Impfkampagne (täglich um 18 Uhr aktualisiert)

البوابة الرسمية لفيروس كورونا بالمغرب: (تجدد على مدار اليوم على الساعة 18:00)البوابة الرسمية لفيروس كورونا بالمغرب: (تجدد على مدار اليوم على الساعة 18:00)




Consulat mobile 2022-2023Consulat mobile 2022-2023

الأحد, 6 نوفمبر, 2022 إلى 20:54
الرباط – وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مساء اليوم الأحد، خطابا ساميا إلى شعبه الوفي بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

في ما يلي النص الكامل للخطاب الملكي السامي :

” الحمد لله، والصلاة والسلام علی مولانا رسول الله وآله وصحبه.
شعبي العزيز،
يأتي تخليد الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء، في مرحلة حاسمة، في مسار ترسيخ مغربية الصحراء.


وإذا كانت هذه الملحمة الخالدة، قد مكنت من تحرير الأرض، فإن المسيرات المتواصلة التي نقودها، تهدف إلى تكريم المواطن المغربي، خاصة في هذه المناطق العزيزة علينا.


ومن هنا، فإن توجهنا في الدفاع عن مغربية الصحراء، يرتكز على منظور متكامل، يجمع بين العمل السياسي والدبلوماسي، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية للمنطقة.


وفي هذا الإطار، يندرج البرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية، الذي تم توقيعه تحت رئاستنا، في العيون في نونبر 2015 ، والداخلة في فبراير 2016.

شعبي العزيز،
يتعلق الأمر ببرنامج تنموي مندمج، بغلاف مالي يتجاوز 77 مليار درهم، ويهدف إلى إطلاق دينامية اقتصادية واجتماعية حقيقية، وخلق فرص الشغل والاستثمار، وتمكين المنطقة من البنيات التحتية والمرافق الضرورية.


وهو برنامج طموح، يستجيب لانشغالات وتطلعات سكان الأقاليم الجنوبية؛ وتتحمل السلطات المحلية والمنتخبة، مسؤولية الإشراف على تنزيل مشاريعه.


واليوم، وبعد مرور حوالي سبع سنوات على إطلاقه، فإننا نثمن النتائج الإيجابية، التي تم تحقيقها، حيث بلغت نسبة الالتزام حوالي 80 في المائة، من مجموع الغلاف المالي المخصص له.


فقد تم إنجاز الطريق السريع تيزنيت – الداخلة، الذي بلغ مراحله الأخيرة، وربط المنطقة بالشبكة الكهربائية الوطنية، إضافة إلى تقوية وتوسيع شبكات الاتصال.


كما تم الانتهاء من إنجاز محطات الطاقة الشمسية والريحية المبرمجة.


وسيتم الشروع قريبا، في أشغال بناء الميناء الكبير الداخلة – الأطلسي، بعد الانتهاء من مختلف الدراسات والمساطر الإدارية.


وعلى الصعيد الاقتصادي، الذي يعد المحرك الرئيسي للتنمية، تم إنجاز مجموعة من المشاريع، في مجال تثمين وتحويل منتوجات الصيد البحري، الذي يوفر آلاف مناصب الشغل لأبناء المنطقة.


وفي المجال الفلاحي، تم توفير وتطوير أزيد من ستة آلاف هكتار، بالداخلة وبوجدور، ووضعها رهن إشارة الفلاحين الشباب، من أبناء المنطقة.


وتعرف معظم المشاريع المبرمجة، في قطاعات الفوسفاط والماء والتطهير، نسبة إنجاز متقدمة.


وقد شهد المجال الاجتماعي والثقافي، عدة إنجازات في مجالات الصحة والتعليم والتكوين، ودعم مبادرات التشغيل الذاتي، والنهوض باللغة والثقافة الحسانية، باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية الوطنية الموحدة.


وفي هذا السياق، المطبوع بروح المسؤولية الوطنية، ندعو القطاع الخاص، إلى مواصلة النهوض بالاستثمار المنتج بهذه الأقاليم، لاسيما في المشاريع ذات الطابع الاجتماعي.
كما ندعو لفتح آفاق جديدة، أمام الدينامية التنموية، التي تعرفها أقاليمنا الجنوبية، لا سيما في القطاعات الواعدة، والاقتصاد الأزرق، والطاقات المتجددة.

شعبي العزيز،


لقد شكلت الصحراء المغربية، عبر التاريخ، صلة وصل إنسانية وروحية وحضارية واقتصادية، بين المغرب وعمقه الإفريقي.


وإننا نسعى، من خلال العمل التنموي الذي نقوم به، إلى ترسيخ هذا الدور التاريخي، وجعله أكثر انفتاحا على المستقبل.


وهو توجه ينسجم مع طبيعة العلاقات المتميزة، التي تجمع المغرب، بدول قارتنا الإفريقية، والتي نحرص على تعزيزها، بما يخدم المصالح المشتركة لشعوبنا الشقيقة.


وفي هذا الإطار، بادرنا مع أخينا فخامة السيد محمدو بوخاري رئيس جمهورية نيجيريا الفيدرالية بإطلاق مشروع أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب.


ويسعدنا اليوم، أن نسجل التقدم الذي يعرفه هذا المشروع الكبير، طبقا للإطار التعاقدي، الذي تم توقيعه في دجنبر 2016.


وتشكل مذكرة التفاهم الموقعة مؤخرا، بالرباط، مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، وفي نواكشوط مع موريتانيا والسنغال، لبنة أساسية في مسار إنجاز المشروع.


ويعكس هذا التوقيع التزام البلدان المعنية، بالمساهمة في إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي، وإرادتها السياسية لإنجاحه.


واعتبارا لما نوليه من أهمية خاصة، للشراكة مع دول غرب القارة، فإننا نعتبر أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب، أكثر من مشروع ثنائي، بين بلدين شقيقين.


وإنما نريده مشروعا استراتيجيا، لفائدة منطقة غرب إفريقيا كلها، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 440 مليون نسمة.


وذلك لما يوفره من فرص وضمانات، في مجال الأمن الطاقي، والتنمية الاقتصادية والصناعية والاجتماعية، بالنسبة للدول الخمسة عشر، للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، إضافة إلى موريتانيا والمغرب.


إنه مشروع من أجل السلام، والاندماج الاقتصادي الإفريقي، والتنمية المشتركة : مشروع من أجل الحاضر، والأجيال القادمة.


وبالنظر للبعد القاري لأنبوب الغاز نيجيريا – المغرب، فإننا نعتبره أيضا مشروعا مهيكلا، يربط بين إفريقيا وأوروبا.


كما نشيد بدعم المؤسسات المالية، الإقليمية والدولية، التي عبرت عن رغبتها في المساهمة الفعلية، في إنجازه.


ونود أن نؤكد هنا، حرص المغرب على مواصلة العمل، بشكل وثيق مع أشقائنا في نيجيريا، ومع جميع الشركاء، بكل شفافية ومسؤولية، من أجل تنزيله، في أقرب الآجال.


كما نجدد انفتاحنا على جميع أشكال الشراكة المفيدة، من أجل إنجاز هذا المشروع الإفريقي الكبير.

كما عبر جلالته، حفظه الله، عن تقديره للجهود الدؤوبة التي بذلتها مختلف السلطات والقوات العمومية، والفعاليات الجمعوية، وللتضامن القوي، والتعاطف الواسع، الذي حظيت به أسرة الفقيد، من مختلف الفئات والأسر المغربية، في هذا الظرف الأليم.

شعبي العزيز،
إن الوفاء لروح المسيرة الخضراء، ولقسمها الخالد، يتطلب مواصلة التعبئة واليقظة، من أجل الدفاع عن وحدة الوطن، وتعزيز تقدمه وارتباطه بعمقه الإفريقي.


وهي مناسبة للترحم على روح مبدعها، والدنا المنعم، جلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواه، وعلى أرواح كل شهداء الوطن الأبرار.


كما نوجه تحية إشادة وتقدير، للقوات المسلحة الملكية، والأمن الوطني، والدرك الملكي، والإدارة الترابية، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، على تفانيهم، تحت قيادتنا، في الدفاع عن وحدة الوطن وأمنه واستقراره.


والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته “.




Consulat mobile 2022-2023Consulat mobile 2022-2023


ذكرى المولد النبوي الشريفذكرى المولد النبوي الشريف


Prix Societe Civile 2022Prix Societe Civile 2022


مصلحة البطاقة الوطنيةمصلحة البطاقة الوطنية


عيد الأضحى المباركعيد الأضحى المبارك


ONSAONSA


الأبواب المفتوحةالأبواب المفتوحة


الدورة الثالثة عشرة للجامعة الصيفية 2022الدورة الثالثة عشرة للجامعة الصيفية 2022


المواعيد بالموقع الإلكتروني الخاص بالقنصليات المغربية بألمانياالمواعيد بالموقع الإلكتروني الخاص بالقنصليات المغربية بألمانيا


Termine RDV.CONSULAT.MATermine RDV.CONSULAT.MA












تتابع المملكة المغربية بقلق تطورات الوضع بين فيدرالية روسيا وأوكرانيا.
تجدد المملكة المغربية دعمها للوحدة الترابية والوطنية لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
كما تذكر المملكة المغربية بتشبثها بمبدأ عدم اللجوء إلى القوة لتسوية النزاعات بين الدول، وتشجع جميع المبادرات والإجراءات التي تسهم في تعزيز التسوية السلمية للنزاعات.

Le Royaume du Maroc suit avec inquiétude l’évolution de la situation entre la Fédération de Russie et l’Ukraine.
Le Royaume du Maroc réitère son soutien à l’intégrité territoriale et à l’unité nationale de tous les Etats membres des Nations Unies.
Le Royaume du Maroc rappelle, également, son attachement au principe de non recours à la force pour le règlement des différends entre Etats et encourage toutes les initiatives et actions favorisant un règlement pacifique des conflits.

The Kingdom of Morocco is following with concern the evolution of the situation between the Russian Federation and Ukraine.
The Kingdom of Morocco reiterates its support for the territorial integrity and national unity of all member States of the United Nations.
The Kingdom of Morocco also recalls its commitment to the principle of non-use of force for the settlement of disputes between States and encourages all initiatives and actions promoting a peaceful settlement of conflicts.









Gemeinsame Erklärung den 16.02.2022


السيد ناصر بوريطة والسيدة أنالينا بيربوك يشيدان بمحتوى الرسائل المتبادلة بين رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية وجلالة الملك (بلاغ مشترك)
الرباط /16 فبراير 2022(ومع)

أشاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، ووزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية ألمانيا الاتحادية، السيدة أنالينا بيربوك، اليوم الأربعاء، بمحتوى الرسائل المتبادلة بين فخامة رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية، السيد فرانك-فالتر شتاينماير، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي أكدا فيها على المصلحة المتبادلة في تأسيس شراكة جديدة بين البلدين.

وذكر بلاغ مشترك صدر عقب مباحثات أجراها السيد ناصر بوريطة والسيدة أنالينا بيربوك، للمرة الأولى، أن الجانبين اتفقا على إعطاء نفس جديد للعلاقات الثنائية بجودتها الخاصة في جميع المجالات، بروح من التناسق والاحترام المتبادل والسياسات الناجعة، كما أبرزا الاهتمام الكبير والمتبادل بالعلاقات الودية والوثيقة بين البلدين، مُتفقين على إطلاق حوار جديد يهدف إلى تجاوز سوء الفهم الطارئ وكذا تعميق العلاقات الثنائية متعددة الأوجه.

وأثنى الوزيران أيضا، في هذه المباحثات التي جرت عبر تقنية الاتصال المرئي، على الإمكانيات الكبيرة التي تزخر بها العلاقات بين البلدين، مُشددين على المصلحة المشتركة للدفع قُدماً بهذه العلاقات، لاسيما في ضوء تحديات ومتطلبات الانتعاش لمرحلة ما بعد جائحة كورونا، واتفقا على ضرورة استئناف التعاون ليشمل جميع المجالات وبانخراط جميع الفاعلين.

وأفاد البلاغ المشترك أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة، تحديد الخطوط العريضة الرامية إلى تجديد وتعميق الحوار والتعاون للمواجهة المُستقبلية للتحديات الإقليمية والشاملة.

وفي هذا الصدد، رحبت الوزيرة الألمانية، بعودة سفيرة صاحب الجلالة إلى برلين، مؤكدة على الوصول القريب للسفير الجديد لجمهورية ألمانيا الإتحادية إلى المغرب.


M. Bourita et son homologue allemande saluent les termes de l'échange de lettres entre le Président Steinmeier et SM le Roi (Communiqué conjoint)
Rabat, 16/02/2022 (MAP)

Le ministre des Affaires étrangères, de la Coopération africaine et des Marocains résidant à l’étranger, M. Nasser Bourita, et son homologue allemande, Mme Annalena Baerbock, ont salué, mercredi, "les termes de l’échange de lettres intervenu entre le Président de la République Fédérale d’Allemagne, Son Excellence Monsieur Frank-Walter Steinmeier et Sa Majesté le Roi Mohammed VI, qui met l’accent sur l’intérêt mutuel de sceller un nouveau partenariat entre les deux pays".

Dans un communiqué conjoint publié à l’issue d’une première visioconférence entre les deux responsables, M. Bourita et Mme Baerbock ont convenu de "renouer avec la qualité particulière des relations bilatérales dans tous les domaines, dans l’esprit des politiques éprouvées, de cohérence et de respect mutuel".

Les deux ministres ont souligné leur grand intérêt mutuel pour des "relations étroites et amicales entre les deux pays" et ont convenu d'entamer un nouveau dialogue afin de "surmonter les malentendus dans leurs relations et d'approfondir leurs relations bilatérales aux multiples facettes".

Ils ont aussi loué le grand potentiel des relations entre le Maroc et l’Allemagne, en réaffirmant l’intérêt partagé de leur donner une impulsion supplémentaire au niveau des défis et des exigences de la relance post-Covid, poursuit le communiqué.

M. Bourita et Mme Baerbock ont convenu que la coopération couvrant tous les domaines et impliquant tous les acteurs soit reprise.

Dans les semaines à venir, il s'agit de définir ensemble des lignes d'orientation pour relancer et approfondir le dialogue et la coopération en vue de résoudre les défis régionaux et globaux à l'avenir.

La ministre allemande a salué, à ce titre, le retour de l'Ambassadeur de SM le Roi à Berlin et a souligné que le nouvel Ambassadeur de la République Fédérale d’Allemagne devrait arriver prochainement au Maroc, conclut le communiqué conjoint.


Weitere Bekanntmachungen

AnhangGröße
20210216 Presseerklärung nach Telefonat mit MAR AM DEU final.pdf38.92 KB